0


. بث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، شريط فيديو يظهر تطوير أهالي أحياء حلب المحاصرة لآلة تحدث سحابة كثيفة من الدخان، بهدف تضليل الطيران الحربي الذي يقصف الأحياء المحررة، وفرض نوع من الحظر الجوي، وذلك بدلاً عن عملية احراق الدواليب (الإطارات المطاطية) التي انتشرت خلال معركة فك الحصار قبل نحو شهرين.

يشار أن أهالي قرى وبلدات ريف حلب الجنوبي والغربي، ومعظم الأحياء المحاصرة، دشنوا حملة واسعة لإشعال الإطارات المطاطية التي تحدث أعمدة دخان أسود كثيف في سماء مناطقهم، لحجب الرؤية عن الطيران الحربي والمروحي وتشتيتها عن استهداف المناطق السكنية، وذلك بالتزامن مع معركة "الغضب لحلب" والتي أطلقها "جيش الفتح" قبل شهرين، بهدف فك الحصار عن أحياء حلب الشرقية.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top