0
استهدف الطيران الحربي الروسي اليوم، مركز الشرطة الحرة في مدينة كفرحمرة بريف حلب الشمالي، أسفر عن تدمير المركز بشكل كبير، وإخراجه عن الخدمة، جراء الدمار الذي حل بالأليات والمعدات التابعة للمركز.

ويأتي الاستهداف ضمن سياسة التدمير الشامل التي تنتهجها قوات الأسد وحلفائها الروسي، من خلال تدمير كل ما هو حيوي وخدمي للمدنيين في المناطق المحررة، حيث دمرت المشافي والمدارس ومراكز الدفاع المدني، لتنال مراكز الشرطة الحرة المعنية بحفظ الأمن والنظام نصيبها من القصف والتدمير الممنهج.

وتعيش مدينة حلب المحاصرة وريفها منذ أكثر من عام، حملات عنيفة من القصف الجوي من طيران الأسد وحلفائه، استخدم فيها عشرات الأنواع من الأسلحة والصواريخ في قصف المدنيين العزل، واستهداف المنشآة الحيوية والخدمية، والعمل على تدميرها بشكل كامل.
المصدر شبكة شام

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top