0
قالت منظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الإنسان إن مسؤولين نيجيريين ينتهكون جنسيا بعض النساء والفتيات الموجودات في العديد من المعسكرات في بلدة مايدوغوري النيجيرية.
وقالت المنظمة إنها تحدثت إلى 43 ضحية اغتصبتهن أو استغلتهن جنسيا مجموعات الحماية أو مسؤولو الأمن.
واضطر معظم الذين تركوا بيوتهم خوفا من هجمات بوكو حرام إلى اللجوء إلى المعسكرات الموجودة في مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو.
ولكن تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش يقول إن بعض النساء تعرضن للانتهاكات الجنسية في تلك المعسكرات.
وقالت بعض الضحايا إنهن أجبرن على ممارسة الجنس وتركن عندما أصبحن حوامل, وفقا للبي بي سي.
وتقول ماوسي سيغن من المنظمة الحقوقية "إنه من العار والمشين إن يقوم الأشخاص الذين يجب عليهم أن يحموا هؤلاء النساء والفتيات بمهاجمتهن وانتهاكهن."
وقالت المنظمة إن الإمدادات غير المنتظمة للأغذية والملابس والأدوية وغيرها من الإمدادات الضرورية في تلك المخيمات المؤقتة في مايدوغوري، جعلت هؤلاء النساء والفتيات، ومعظمهن أرامل أو بمفردهن، في موقف ضعيف.

المصدرالمفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top