0
من جديد عادت أصداء تفجير "ديار بكر" الذي خلف 11 قتيلاً في أحدث إحصائية وإصابة 100 شخص آخرين إلى الواجهة، بعد أن قال مكتب حاكم إقليم ديار بكر إن وراء الهجوم بسيارة ملغومة أمس الجمعة مقاتلين أكراد وليس تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وقال مكتب حاكم ديار بكر في بيان له إنه "من الواضح أن حزب العمال الكردستاني مسؤول عن الهجوم مستشهداً بما أسماها "اتصالات بين مقاتلين في الحزب".

ورغم تبني تنظيم الدولة للتفجير صباح اليوم السبت، إلا أن أنقرة ما تزال تعتبر أن حزب العمال الكردستاني هو المسؤول عن الهجوم.

وكانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة بثت بياناً صباح اليوم تبنت فيه الهجوم.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top