0
قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، إنها وثقت استشهاد 1402 من المدنيين في سوريا، خلال تشرين الثاني الماضي، على يد قوات النظام وروسيا وتنظيم PYD  وقوات التحالف الدولي وتنظيم الدولة.

وفي تقرير صدر عن الشبكة أفادت بأن النظام تسببت باستشهاد 741 مدنياً، من بينهم 201 طفلاً (بمعدل 7 أطفال يومياً)، و152 سيدة، فيما استشهد 48 مدنياً بسبب التعذيب".

وبذلك "بلغت نسبة الأطفال والنساء 48% من مجموع الضحايا المدنيين، وهو مؤشر صارخ على استهداف متعمد من قبل قوات الأسد للمدنيين"، بحسب الشبكة. كما أشار التقرير إلى أن "القوات الروسية قتلت 358 مدنياً، من بينهم 109 أطفال، و57 سيدة".

من جهة أخرى وثق التقرير "استشهاد 17 مدنياً من بينهم طفلان و5 سيدات، ومدنياً واحداً بسبب التعذيب، على يد قوات الإدارة الذاتية تنظيم ب ي الذراع السوري لمنظمة بي كا كا في تركيا". التقرير تناول أيضا الضحايا الذين سقطوا على يد تنظيم داعش حيث أشار إلى أن عددهم "بلغ 70 مدنياً، من بينهم 16 طفلاً، و6 سيدات".

ووثقت الشبكة "قتلَ قوات التحالف الدولي 69 مدنياً، من بينهم 11 طفلاً، و14 سيدة خلال الشهر الماضي". وسجل التقرير "استشهاد 43 مدنياً، من بينهم 7 أطفال و9 سيدات، قتلوا إما غرقاً في مراكب الهجرة، أو في حوادث التفجيرات التي لم تستطع الشبكة السورية لحقوق الإنسان التأكد من هوية منفذيها، أو على يد مجموعات مسلحة مجهولة بالنسبة للشبكة".
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top