0
ألقت السلطات اليونانية القبض على مايقارب 70 لاجئاً سوريا، بينهم أطفال، في غابات مليئة بالثلوج، بالقرب من مدينة سالونيك شمال البلاد.

وبحسب "أسوشيتد برس" قالت للشرطة اليونانية إن اللاجئين عبروا نهر إيفروس، الفاصل بين تركيا واليونان، بواسطة قوارب حيث تم نقلهم عبر شاحنة إلى الغابة القريبة من مدينة سالونيك.

وتشير أرقام الشرطة اليونانية إلى إيقاف 33 مهربًا، و946 لاجئًا في المنطقة في شهري 9 و10 من العام الجاري.

تجدر الإشارة أن قرابة 61 ألف لاجئ لا يزالون عالقين في اليونان، لحين توزيعهم، على دول الاتحاد الأوروبي.

وكان أعضاء الاتحاد قد اتفقوا في أيلول 2015، على برنامج توزيع اللاجئين، لتخفيف الأعباء عن إيطاليا واليونان، اللتين استقبلتا مئات آلاف الفارين من حروب في الشرق الأوسط وأفريقيا، وخصوصاً سوريا.

وعلى الرغم من أن الاتفاق نص على توزيع اللاجئين الـ 160 ألف الموجودين في اليونان وإيطاليا، لغاية أيلول 2017، فإنه حتى 8 تشرين ثاني  المنصرم، لم يتم توزيع سوى 6 آلاف و925 لاجئا فقط، على عدد من دول الاتحاد.

الجدير بالذكر أن بحرا إيجه والمتوسط شهدا العديد من حوادث غرق لاجئين، منها غرق زورقين انطلقا من السواحل الليبية باتجاه السواحل الإيطالية في 3  الجاري، كانا يقلان 249 لاجئاً لقوا مصرعهم جميعا.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top