0
لإضفاء لمسات جديدة تجعلها تتميز عن سائر الشركات المنافسة، نجحت شركة تركية في مدينة إسطنبول، في تنفيذ تصاميم جديدة للمكونات الداخلية لسيارات مختلفة بعيدة تماماً عن التقليد.

ونالت الشركة على مدار 20 عاماً من الأعمال المميزة، شهرة كبيرة في مجال تنفيذ تصاميم مبتكرة، للمكونات الداخلية للسيارات، غير موجودة في الأسواق.

وأخيراً، لفتت الشركة أنظار العديد من أثرياء العالم، بتصميمها سيارة تحتوي على مرحاض ومكان للاستحمام وثلاجة وخزانة وتلفاز وشبكة إنترنت لاسلكية، إلى جانب مكونات أخرى عديدة.وقالت مديرة مبيعات الشركة، نالان توروك، "منذ 20 عاماً ومهندسونا ينفذون كثيراً من التصاميم في هذا المجال، أبرزها تصاميم المتاجر، والصاغة المتنقلة، وسيارات الإسعاف".

وأضافت توروك "تتنوع وتتطور تصاميمنا حسب رغبات الزبائن، ما ينعكس بالتأكيد على أسعار التصميم".

وعن تصاميم السيارات الفارهة التي كشفت عنها الشركة مؤخراً، أوضحت تورك أن مراسلات جرت بين الشركة وعدد من الأثرياء وشركات السياحة الكبرى في عدة دول، من أجل إنجاز أعمال جديدة.

وتابعت قائلة "صممنا نظاما داخليا مُدعما بمقاعد كهربائية متحركة، وتلفاز كبير LC، وشبكة إنترنت لاسلكية، ونظام اتصال بالقمر الصناعي، وأنظمة ضوئية وصوتية متنوعة". وأضافت "حسب رغبات الزبائن، نلحق مكونات إضافية متنوعة مثل خزانة وموائد متحركة وثلاجة وماكينة قهوة وشاي، إلى جانب مرحاض، وكابينة استحمام إذا تطلب الأمر".

وعن بعض المميزات الأخرى، قالت توروك "صممنا نظام تغيير الإضاءة داخل السيارة حسب نوعية الموسيقى العاملة، فضلاً عن القدرة على التحكم بكافة هذه المميزات وغيرها عبر حاسوب لوحي صغير".

ولفتت إلى أن شركتها صممت حتى اليوم مئات التصاميم لسيارات متنوعة، وقالت "في العام الواحد ننجز 50 تصميماً، إلى جانب 30 تصميماً آخر عالي المستوى". وعن أبرز الدول التي تتعامل مع الشركة، أشارت إلى أن بلجيكا وفرنسا وألمانيا هما أكثر الدول التي تتعامل معها الشركة في أوروبا، أمَا السعودية وعمان والأردن فتحتل قائمة الدول العربية التي تتعاون معها الشركة.

وعن تكلفة التصاميم، أوضحت توروك أن الأسعار تختلف حسب رغبات الزبائن، "كمعدل متوسط تتراوح الأسعار بين 20 و 120 ألف يورو". (اليور = 1.1 دولار أميركي). وعن أكثر تصاميم الشركة غرابة، سردت توروك قائلة "جاءنا طلب من ثري من المملكة العربية السعودية يرغب في إلحاق مرحاض وكابينة للاستحمام بسيارته".

وتابعت "بعد عمل شاق، وعمل عدة تعديلات بالسيارة بسبب صغر حجمها، سلَمناه سيارته تماماً كما كان يحلم"، وأردفت "لكن تكلفتها فاقت 300 ألف ليرة تركية (قرابة 88 ألف دولار أميركي)".
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top