0

أفادت وكالة الأناضول التركية (الأحد) عن اعتقال  الرئيس السابق لتنظيم "الاتحاد الديمقراطي" الكردي (صالح مسلم) في جمهورية التشيك، ولم توضح الوكالة سبب الاعتقال.
وقال مدير الانتربول التركي (لطفي شيشيك) "ربما نحن لسنا في الجبهة، ولم نستطع الذهاب إلى العرس في عفرين، ولكننا نحارب في الجبهة الموجودين فيها، ومدى الانتربول التركي طال صالح مسلم في براغ".




وبحسب وكالة الأناضول، التي نقلت عن مصادر أمنية قولها إنّ "السلطات التشيكية أوقفت مسلم مساء أمس السبت" وأضافت المصادر أنّ وحدة الإنتربول التشيكية، أوقفت مسلم استناداً إلى طلب ومذكرة توقيف صادرة عن السلطات التركية.


وأشارت إلى أنّ السلطات التشيكية، أبلغت تركيا بعملية التوقيف، وأنّ مسلم سيمثل أمام إحدى المحاكم التشيكية المعنية، لتقرر ما إن كان سيُحبس أم لا.ولفت المسؤولون إلى أنّ السلطات المعنية في تشيكيا طلبت من تركيا إرسال الوثائق والأوراق اللازمة بسرعة من أجل تسليم مسلم إلى أنقرة.

وتواصل مسؤولو الأمن الأتراك مع وزارة العدل التركية من أجل البدء بالإجراءات الإدارية الخاصة بتسليم مسلم.
يذكر أنّ وزارة الداخلية التركية أدرجت اسم (صالح مسلم) على لائحة الإرهابيين المطلوبين بالنشرة الحمراء، وأعلنت عن مكافأة قدرها 4 ملايين ليرة تركية (نحو مليون دولار) لمن يلقي القبض عليه.

المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top