0

نشر صحفي روسي، الخميس، صوراً لطائرات روسية يبدو الضرر واضحاً عليها، بعد ساعات من نفي وزارة الدفاع أي استهداف لطائراتها في قاعدة "حميميم" بسوريا.

الصحفي العسكري، رومان سابونكوف، أشار إلى أن الصور تعود للطائرات الـ7 التي استهدفتها قوات المعارضة السورية ليلة رأس السنة جنوب شرقي اللاذقية في سوريا.

وقال سابونكوف، في تعليقه على الصور الثلاث التي نشرها على صفحته بموقع "فيسبوك"، إن الضرر كان في محركات بعض الطائرات، وذكر بالتفصيل نوعية الطائرات التي استهدفها الهجوم؛ وهي 4 قاذفات من طراز "سوخوي-24"، ومقاتلتان من الطراز "سوخوي-35 إس"، وطائرة نقل من طراز "أنتونوف-72".

وكانت صحيفة "كومرسانت" اليومية الروسية قد ذكرت أن 7 طائرات روسية على الأقل دمرت، عندما أطلق مسلحون من المعارضة قذائف على قاعدة حميميم الجوية السورية (شمال غرب سوريا)، في 31 ديسمبر الماضي، أي في ليلة رأس السنة الميلادية 2018، لكن الوزارة قالت إن هذه المعلومات "كاذبة".

وقالت وزارة الدفاع في تصريحات نقلتها وكالات أنباء: "مع حلول الظلام تعرضت قاعدة حميميم الجوية لقصف مفاجئ بالهاون قامت به مجموعة مسلحة متنقلة. نتيجة القصف قتل عسكريان اثنان"، وأضافت أنه تم تعزيز الإجراءات حول قاعدة حميميم بعد الهجوم.

وانخرطت روسيا في النزاع السوري في سبتمبر 2015، عندما بدأت حملة قصف جوي دعماً لقوات النظام السوري، عبر نشر قوات في البلد الذي يمزقه منذ 6 سنوات نزاع معقد، أدى إلى مقتل الآلاف وأرغم الملايين على النزوح واللجوء.

ويشار إلى أن الرئيس فلاديمير بوتين أمر، الشهر الماضي، بخفض "كبير" في عدد القوات في سوريا بعدما أعلن أن "مهمتهم اكتملت إلى حد بعيد"، كما بدأت روسيا تأسيس وجود دائم في قاعدة حميميم وقاعدة بحرية في طرطوس.

المصدر الخليخ اونلاين

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top