0

وصف النائب الإصلاحي في البرلمان الإيراني، "محمود صادقي"، ما يجري في الغوطة الشرقية في ريف دمشق بأنه "مجزرة" بحق المسلمين.

وكتب صادقي في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مساء أمس السبت أن ما يجري في الغوطة الشرقية يشبه المجازر التي ترتكب بحق الروهينغا في ميانمار.

وأضاف أن وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية لا تنقل أيا من هذه الأخبار.

ويعد هذا انتقادا نادرا من داخل إيران للحملات الدامية في سوريا، إذ إن النظام الإيراني داعم لنظام الأسد.

وأعلنت الأمم المتحدة أمس الجمعة مقتل نحو 400 شخص، وإصابة أكثر من ألف آخرين؛ من جراء الغارات الجوية على منطقة الغوطة الشرقية، خلال الأيام الأربعة الماضية.

ومنذ أشهر تتعرض الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة، لقصف جوي وبري من قوات الأسد وروسيا، رغم كونها ضمن مناطق "خفض التوتر"، التي تم الاتفاق عليها في مباحثات أستانا عام 2017، بضمانة من تركيا وروسيا وإيران.

المصدر شبكة شام

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top