0
ذكرت تقارير صحفية أن عناصر تنظيم داعش في مدينة سرت الليبية ينتشرون في المدينة ويمنعون خروج العائلات لأي سبب كان.
وأوضحت أن الكثير من العائلات تم إرجاعها من قبل عناصر التنظيم، بعد أن كانت تتجه إلى الغرب والجنوب الشرقي من المدينة، كما أقام عناصر من التنظيم سواتر ترابية ووضعوا حاويات ضخمة على الطريق التي تربط سرت بمدينة اجدابيا. حيث تتزامن هذه التحركات مع تحركات قوات الجيش الليبي الموالي لحكومة الوفاق انطلاقا من معسكرات خليج البمبة وطبرق والبيضاء شرق البلاد.

وفي السياق ذاته أشار شهود عيان الى أن التنظيم وضع حوالي 25 سيارة إسعاف أمام مجمع قصر المؤتمرات المعروف باسم "واغادوغو" وهو يعتبر مقر تنظيم داعش في المدينة.
جدير بالذكر أن التنظيم سبق أن أعطى مهلة لكل الأطباء والممرضين والممرضات حتى يوم الخميس المقبل للتواجد في مستشفى ابن سيناء، متوعدا من لا يحضر في الأجل المحدد بعقوبات قاسية. كما أشارشهود العيان إلى أن سيارات الحسبة جابت شوارع المدينة وهي تبث نداءات عبر مكبرات الصوت تحذر مما أسمته "التولي يوم الزحف"، أو التعامل مع "العدو" بالإحداثيات او التصوير، وأكدت عناصر الحسبة في نداءاتها بأن عقوبة ذلك هي الإعدام
المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top