0
بعد مرور تسعة أيام على الحملة الهمجية التي يشنها النظام وحلفاؤه على مدينة حلب، طلبت دولة قطر اليوم السبت عقد اجتماع طارئ لمجلس الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين لبحث التطورات في المدينة المنكوبة.

وأرسلت المندوبية الدائمة لدولة قطر لدى الجامعة العربية مذكرة بهذا الأمر إلى الأمانة العامة للجامعة، وطلبت عقد الاجتماع لبحث التصعيد الخطير الذي تشهده حلب وما يتعرض له المدنيون هناك من مذابح.

وأدانت قطر في وقت سابق الوضع الكارثي في حلب جراء القصف، ودعت المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى القيام بمسؤولياته لحماية الشعب السوري، فيما أدانت الجامعة العربية، بأشد العبارات القصف الذي تعرض له الأربعاء الماضي مستشفى القدس في حي السكري بحلب، والذي أسفر عن مقتل خمسين شخصا بينهم أطباء ومسعفون، ووصفت القصف بالوحشي.

وطالب الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي في بيان له اليوم السبت بمعاقبة المسؤولين عن ارتكاب هذا القصف الذي وصفه بالجريمة النكراء بحق المدنيين السوريين.

ويرى نشطاء أن الأمر لا يحتاج إلى اجتماعات، إنما لخطوات فعلية توقف نظام الأسد وحلفائه من الروس والإيرانيين، عن الجرائم التي يرتكبونها يومياً باسم مكافحة الإرهاب، والتي أتت على معظم ما تبقى من المدينة المنكوبة.
المصدروكالات

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top