0

لجأ تنظيم الدولة "داعش" في محافظة الرقة السورية إلى "حيلة جديدة" للتخفي عن الطائرات المسيرة عن بعد التي يستخدمها التحالف الغربي في تنفيذ مهام استطلاعية واستخباراتية فوق معقل التنظيم.

وقالت صحيفة "تليغراف" البريطانية إن أعضاء التنظيم غطوا شوارع الرقة بستائر من القماش  كوسيلة للتخفي من الطائرات بدون طيار التابعة للتحالف الغربي.
وأوضحت الصحيفة أن عناصر التنظيم المستهدفين من قبل ضربات قوى التحالف الجوية، نفذوا هذه الفكرة لحجب رؤيتهم ليتمكنوا من الحركة بحرية في الشوارع دون الخوف من استهدافهم.

وأظهرت العديد من الصور التي نشرتها تنسيقية "الرقة تذبح بصمت"، العديد من الأغطية على أسطح المنازل والمحال التجارية، وبعث التنظيم رسالة إلى المقيمين في الرقة مؤخراً قال فيها "جميعنا شركاء ويجب على كل منزل دفع 2000 ليرة سورية (حوالي 8 دولارات) لتركيب الأغطية التي بدأنا إنشاءها منذ عدة أيام في الشوارع الرئيسية لحجب الرؤية والتجسس الجوي على مقاتلينا".

ومن جانبه قال "ستيفن وارن"، المتحدث باسم قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة، ان هذة الخطوة هي إجراء تكتيكي معروف لدى داعش في سوريا وفي عدة مدن أخرى في العراق، مضيفاً "إنهم يستخدمون هذا التكتيك منذ سنة تقريباً، وكثيراً ما استُخدم في مدينة الرمادي في العراق وفي أماكن أخرى على حد سواء".

وتعد الرقة دائماً هدفاً لقوات التحالف، فضلاً عن القوات الجوية السورية والطائرات الحربية الروسية التي بدأت حملتها الجوية على البلاد منذ سبتمبر الماضي. وقد تم استهداف العديد من قادة "داعش" في غارات على المدينة منهم البريطاني محمد أموازي المعروف باسم "الجهادي جون".
وأسفرت الغارات الروسية على المدينة الشهر الماضي عن مقتل 39 شخصاً، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان في بريطانيا.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top