0

أقدم عناصر تنظيم "حزب الاتحاد الديمقراطي PYD"، بالتمثيل بجثامين لشهداء سوريين عبر عرضهم على سطح شاحنة تجوب شوارع مدينة عفرين السورية وترافقها سيارات وعناصر الـ PYD.
وبثت صفحات تابعة لتنظيم PYD، مقطع فيديو لشاحنة محملة بجثامين شهداء سوريين قالت عنهم أنهم من مقاتلي جبهة النصرة، وزعمت تلك الصفحات أن هؤلاء الشهداء ارتقوا أثناء تصدي التنظيم لمحاولتهم تحرير قريتي "عين دقنة و البيلونة"،
فيما أكدت مصادر لأورينت أن الشهداء ينتمون لعدة فصائل من الجيش الحر ومدنيين من أهالي القريتين.
وليست هذه المرة الأولى التي يلجأ فيها تنظيم PYD  إلى إهانة الجثث والتمثيل بها في تقليد لأفعال النظام والميليشيات الإيرانية، ويأتي ذلك بالرغم من محاولة التنظيم تقديم نفسه على أنه "علماني" ويحترم حقوق الانسان. ويحظى التنظيم بدعم من قبل روسيا والولايات المتحدة الأمريكية حيث قدمت روسيا الدعم الجوي المباشر للتنظيم أثناء استيلائه على بعض القرى في ريف حلب الشمالي.
وبالرغم من السجل الأسود لتنظيم PYD انتهاكات حقوق الانسان فإنه يحظى بدعم أمريكي وأوروربي تحت شعار محاربة تنظيم داعش، وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" اتهمت تنظيم PYD  بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في سوريا كـ "تجنيد الأطفال وانتهاكات بحق معتقلين لديهم وإجراء محاكمات تفتقر إلى النزاهة"، وقالت المنظمة في تقرير لها أنها وثقت هذه الاتهامات.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top