0
تمكن فصيل "جيش العزة" أمس الأحد من تكبيد ميليشيات إيران خسائر كبيرة في ريف حماة، أثناء محاولة الأخيرة إعادة احتلال بلدة معردس في الريف الشمالي، وسقط خلال المعارك عشرات القتلى في صفوفها.

وقال مراسل أورينت "فراس كرم"، إن فصائل الثوار تمكنت من نصب عدة كمائن لميليشيات الشبيحة في بلدة معردس، وتمكنت خلال المعارك من قتل 82 عنصراً من النظام وأسر 3 عناصر، وتدمير دبابتين وعدة آليات عسكرية، بالإضافة إلى اغتنام أسلحة خفيفة ومتوسطة.

وبث المكتب الإعلامي لـ "جيش العزة" مقطع فيديو يظهر استهداف مجموعة من ميليشيات إيران في محيط بلد معردس في ريف حماة الشمالي بصاروخ تاو، ما أوقع قتلى وجرحى في صفوفهم.

ويظهر الفيديو تجمع عناصر من الميليشيات الشيعية في محيط بلدة معردس، ليقوم أحد الثوار باستهدافهم بصاروخ حراري موجه، ما أوقع غالبية العناصر قتلى.

.وكان المكتب الإعلامي لـ"فيلق الشام" أكد في وقت سابق من هذا الأسبوع تنفيذ عملية نوعية وسط مدينة حماة، أسفرت عن مقتل 6 ضباط روس رفيعي المستوى بينهم ضابط برتبة فريق، إلى جانب عدد من الضباط الإيرانيين وبعض المترجمين، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وتسيطر قوات الأسد وميليشيات الشبيحة على كامل مدينة حماة، حيث تشهد المدينة تواجد عسكري روسي وإيراني لافت، ولاسيما في "ملعب ونادي الفروسية" الواقع في الجهة الجنوبية للمدينة، في حين تمكنت الفصائل الثورية في الآونة الأخيرة من الوصول إلى تخوم حماة، وذلك بعد سيطرتها على بلدة معردس ومدينتي "صوران وطيبة الإمام" بريف حماة الشمالي.
أورينت نت - خاص

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top