0

أعلنت فصائل ثورية سورية اليوم الثلاثاء رفض أي انسحاب للمقاتلين من مدينة حلب، بعدما أعلنت روسيا وقف الضربات الجوية حتى يتسنى فصل مقاتلي جبهة فتح الشام عن غيرهم من الفصائل المقاتلة.

وقال زكريا ملاحفجي المسؤول السياسي لتجمع "فاستقم" الذي يتخذ من حلب قاعدة إن "الفصائل ترفض الخروج بالمطلق والاستسلام".

.

من جهته، قال القيادي في حركة أحرار الشام الإسلامية الفاروق أبو بكر إن الثوار سيواصلون القتال مضيفا أن حلب لا يوجد فيها أي "إرهابي" وأنهم مستمرون في حمل السلاح للدفاع عن "شعبنا الأعزل وحتى سقوط النظام" السوري, وفقا للجزيرة نت.

في غضون ذلك، قال المتحدث باسم المكتب الأممي لتنسيق الشؤون الإنسانية ينس لاركه اليوم إن الأمم المتحدة لا تملك الضمانات الأمنية التي تحتاجها لتنفيذ عمليات إنسانية في شرق حلب أو إجلاء المرضى والمصابين من المدينة.

وأضاف أنه لا بد من الحصول على جميع الضمانات "قبل أن نتمكن من القيام بأي شيء هادف مثل إجلاء المرضى والجرحى، ولإدخال أي شيء إلى المدينة الواقعة تحت الحصار".

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top