0
قال استطلاع للرأي، أجرته شركة "إبسوس" الشهيرة أمس الجمعة، إن مرشحة الحزب الديمقراطي للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون تفوقت بفارق 5 نقاط على منافسها الجمهوري دونالد ترامب.

ويأتي ذلك قبيل بدء الانتخابات الأمريكية بيومين، حيث من المزمع بدءها في الثامن من تشرين الثاني الجاري.

ومع هذا الاستطلاع تؤكد إبسوس أن كلينتون تحتفظ بتفوقها على مستوى البلاد فيما يحتدم السباق الرئاسي بينها وبين ترامب، في عدد من الولايات المتأرجحة.

وأظهر استطلاع الرأي الذي أجري بين يومي 30 أكتوبر تشرين الأول والثالث من تشرين الثاني ونشر أمس الجمعة أن 44 بالمئة من الناخبين المحتملين في الانتخابات التي تجرى يوم الثلاثاء يدعمون كلينتون فيما يؤيد 39 بالمئة ترامب.

وتفاوت الفارق لصالح كلينتون بين أربع وسبع نقاط مئوية بشكل يومي الأسبوع الماضي في استطلاع رويترز/إبسوس للرأي كما أشارت استطلاعات رأي أخرى إلى اشتداد المنافسة. ويقدر موقع (ريل كلير بوليتيكس) الإلكتروني الذي يجمع معظم استطلاعات الرأي على مستوى الولايات المتحدة أن تفوق كلينتون تقلص من خمس نقاط في نهاية الأسبوع الماضي إلى أقل من نقطتين أمس الجمعة.

وتعتبر "إبسوس" من أشهر شركات استطلاع الرأي والبحوث، وهي شركة تأسست في العام 1975، في فرنسا، ولها باع طويل في مجال استطلاعات الرأي، وكانت أشارت أن الرئيس أوباما تفوق بفارق 3 إلى 7 نقاط في انتخابات عام 2012 على منافسه ميت رومني.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top