0
ندد الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان باستمرار قتل المدنيين في سوريا دون التمييز بين الأطفال والنساء، مؤكداً أن قواته دخلت لإنهاء حكم "بشار الأسد".

أردوغان وفي حديثه اليوم الثلاثاء أمام المؤتمر الأول لرابطة "برلمانيون من أجل القدس"، قال "نحن لا نطمع بحبة تراب من الأراضي السورية" مؤكداً "دخلنا لحماية الأصحاب الحقيقيين للأرض وإقامة العدل وإنهاء حكم الأسد الوحشي".

وتطرق أردوغان إلى الحديث عن 600 ألف شخص استشهدوا في سوريا جراء قصف النظام وروسيا، موكداً " أعتقد أن نحو مليون شخص قتل في هذا البلد".

 وعلى صعيد آخر تحدث أردوغان عن القضية الفلسطينية مؤكداً أن الطريق الوحيد للسلام الدائم في الشرق الأوسط هو إنشاء دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على أساس حدود 1967 عاصمتهاالقدس الشرقية.

وأضاف "نتطلع إلى اتخاذ الخطوات الفورية اللازمة لإعادة الأراضي التاريخية التي يملكها الفلسطينيون، فضلًا عن رفع الضغوط الممارسة ضدهم"، وتابع "لن نقف صامتين حيال الممارسات والانتهاكات التي تقيد عبادة المسلمين وتضر بقداسة المسجد الأقصى".

وتابع "الدفاع عن الأقصى الذي يعد أولى القبلتين، ليس مهمة الأطفال الفلسطينيين الذين لا يمكلون أسلحة سوى قبضاتهم وأحجارهم فقط".
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top