0
قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) اليوم الثلاثاء، إن عملية استعادة مدينة الرقة المسيطر عليها من قبل تنظيم الدولة الإسلامية، ستبدأ في "غضون أسابيع".

وذكر بيتر كوك المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية إن واشنطن "تشعر بأنه من المهم المحافظة على الضغط على داعش في هذه اللحظة المهمة، فيما تلفحهم حرارة العمليات في الموصل".

ولفت إلى أن "جهود تحرير الرقة ستبدأ كما قال الوزير (الدفاع آشتون كارتر) خلال أسابيع"، مشيراً أن المعركة ستكون مليئة "بالفرص المختلفة" التي يمكن لأعضاء التحالف الدولي لمحاربة داعش "بما في ذلك تركيا" أن يلعبوا دوراً فيها.

وأشار كوك إلى وجود "حوارات مستمرة" مع هذه الدول في هذا المجال، مضيفاً أن "الدور الذي لعبته تركيا في مجال مكافحة داعش ، كان ناجحاً جداً في تأمين وتعزيز الانتصارات على طول الشريط الحدودي، ولقد آذوا داعش".

وشدد كوك على أنه "من مصلحة تركيا وعدد من شركائنا في التحالف (الدولي لمحاربة داعش) أن يلعبوا دوراً رئيسياً (في تحرير الرقة)".

وتشهد العلاقات التركية الأمريكية اضطراباً إلى جهة إشراك وحدات حماية الشعب الكردية YPG في عملية الرقة، حيث ترى أنقرة، أنها لا تشارك "تنظيماً إرهابياً" في هذه العملية، وتعتبر أن هذا الأمر يهدّد حدودها، في الوقت الذي ترفض واشنطن تصنيف جناح PKK العسكري في سوريا PYD في خانة المنظمات الإرهابية.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top