0

. اثنا عشرَ يوماً... حصيلةُ أيامِ القصفِ المكثف على حلب وأحيائِها، بعد استئنافِ الروس والنظام غاراتِهم الجوية على المدينة. خمسُمئةِ شهيدٍ ويزيد... يقابلُهم أضعافُ ذلك من الجرحى. عشراتُ المدنيين ما زالوا تحتَ الأنقاض... تُصارعُ فرقُ الدفاع المدني الوقت لانتشالِ من تبقَوا تحتَ الأنقاض، لإنقاذِ من يُمكنُ إنقاذُه قبلَ أن تُباغتَهم غارةٌ جويةٌ أخرى تُودي بحياتِهم، كما فعلت غاراتٌ سابقة وستفعلُ لاحقةً بمدنيين آخرين..فهل باتت قواعدُ غروزني الشيشانية تُطَبَّقُ في حلب السورية؟ فالفاعلُ في المدينتين هو ذاتهُ...فلاديمير بوتين..القصفُ المُكثفُ أسهمَ في سيطرةِ قواتِ النظام على حي مساكن هنانو، أحدِ أهمِ الأحياء التي كان يسيطرُ عليها الثوارُ في حلب الشرقية، ما دفع بمئاتِ العائلات إلى النزوح لمناطقَ داخليةٍ في شرقِ حلب..هل بات سيناريو داريا وغيرِها من ريفِ دمشق يقتربُ من تنفيذهِ في حلب؟ 


تقديم: هاجر ملولي
إعداد:
ساري عبد الحق

منسق مقابلات: محمد سلامة 

ضيوف المحور: 

- العميد أحمد رحال – خبير عسكري واستراتيجي – اسطنبول 
- د. سلطان حطاب – مدير دار العروبة للدراسات – عمان 
- ابراهيم الداية – كاتب ومحلل سياسي – القاهرة
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top