0

كشفت صحيفة التايمز البريطانية , اليوم الاثنين، في تقرير لها أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يتعزم شنّ هجوم ضخم على مدينة حلب السورية المحاصرة.

وقالت الصحيفة إن الهجوم المذكور على مدينة حلب، سيكون في غضون الإسبوع الحالي، بحسب مسؤولين غربيين في الاستخبارات.

وجاء كلام الصحيفة على لسان محررة شؤون الدفاع ديبورا هاينز، التي استدركت الكلام بالقول إن "الهجوم من المحتمل أن يفشل"، مشيرة إلى أن "فصائل الثوار أثبتت صمودها أمم هجمات الأسد طوال الوقت الماضي".

وألمحت الصحيفة إلى حجم "الهجوم الضخم" المتوقع على مدينة حلب، والذي قالت إنه قد يكون مدمراً لـ ما يقارب 275 ألف إنسان، من بين هؤلاء نساء وأطفال يعيشون في مناطق الثوار.

ولفتت الصحيفة إلى أن بوتين يحاول أن يستغل وضع واشنطن في الانتخابات الرئاسية، ليحقق "انتصاراً كبيراً" على الثوار في الجزء الشرقي من المدينة دعما لرأس النظام بشار الأسد.

من جانبه قال مسؤول استخباراتي غربي لـ التايمز، إن "الروس على شفا هجوم عسكري كبير على حلب"، مضيفا أن "هذا سيكون له تبعات إنسانية كبيرة".

واختتمت الصحيفة المقال بلوم للولايات المتحدة وأوروبا اللتان سمحتا بهذا التمدد الروسي في سوريا، قائلة بأن روسيا تخوض حرباً على الأراضي السورية، وأنها لم تكن لتتمكن من ذلك لولا تخاذل أوروبا والولايات المتحدة في التصدي لها.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top