0
دعا زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي في تسجيل صوتي بثته مؤسسة "الفرقان"، التابعة للتنظيم مقاتليه لمواجهة القوات المهاجمة لمدينة الموصل بكل قوتهم وبكل الأساليب، مؤكدا ثقته في النصر.

البغدادي وفي كلمته التي جاءت بعنوان "هذا ما وعدنا الله ورسوله"، قال إن "عالم الكفر" جميعه تجمّع بكل طاقاته لـ"إطفاء نور الله"، ممثلا بتنظيم الدولة،  كما حذر مقاتلي التنظيم من الانسحاب أو الهرب من معركة الموصل.

وأضاف إن الحملة العسكرية على الموصل جاءت بعدما شاهدت "أمم الكفر" ولاية نينوى "قاعدة للإسلام، ومنارة من مناراته تحت ظل الخلافة محذراً أهالي الموصل ومقاتلي التنظيم هناك، من أن التهاون في صد الحملة العسكرية "ينقض عرى الإسلام".

ووجّه البغدادي كتائب "الانغماسيين، الاستشهاديين"، وغيرهم، للبدء بهجمة مضادة، قائلا إن "الحرب حربكم، حولوا ليل الكافرين نهارا، واجعلوا دماءهم أنهارا، كما دعا سنة  العراق ، إلى التخلي عن أحزابهم وقاداتهم، والالتحاق بالتنظيم".
و تحدث زعيم تنظيم الدولة عن الدور التركي في معركة الموصل، ودعا مناصريه لمهاجمة تركيا، قائلاً "إنها دخلت دائرة "جهادهم"، مضيفا: "استعينوا بالله واغزوها، ثم أدرجوها في مناطق صراعكم الملتهبة".

وتطرق البغدادي إلى معركة حلب، قائلا إن روسيا ونظام الأسد يسعيان لإنشاء كيان "نصيري"، فيما هاجم فصائل المعارضة، واصفا إياها بـ"المرتدة" التي تقاتل تنظيم الدولة، وأنها تتلقى أوامرها من الخارج"، وأضاف: "ما بقي لكم بعد الله إلا دولة الخلافة، تصون دينكم، وتحفظ بيضتكم، وتقوي شوكتكم".

كما دعا البغدادي أنصاره في السعودية إلى استهداف رجال الشرطة، والأمراء والوزراء، والإعلاميين والكتاب.
المصدر أورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top