0
أعلن تنظيم الدولة المسيطر على مدينة "الباب" اليوم الثلاثاء أنه استطاع أسر جنديين تابعَين للقوات التركية المتواجدة ضمن عملية "درع الفرات" بريف حلب الشرقي.

وقالت وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم في منشور لها إن "مقاتلي الدولة الإسلامية يأسرون جنديين تركيين قرب قرية الدانا غرب مدينة الباببريف حلب".

ويأتي هذا التطور اللافت بالتزامن مع المعارك التي تشهدها مدينة حلب، حيث استطاع نظام الأسد إعادة احتلال القسم الشمالي بشكل كامل من المناطق الشرقية المحررة أصلا.

كما يتزامن بعيد استهداف القوات التركية قبل أسبوع من قبل قوات النظام حيث تم تدمير عربات للجيش التركي المشارك في عملية درع الفرات.

من جهتها لم تورد وكالة الأناضول التركية الرسمية وحتى لحظة إعداد هذا الخبر، أي معلومة عن الجنود المختطفين ما يجعل الخبر حتى الآن على ذمة تنظيم الدولة.

يشار إلى أن عملية درع الفرات التي انطلقت في شهر آب الماضي، وحررت مدينة جرابلس بشكل كامل، استمرت لاحقاً إلى الجنوب والغرب لتصل إلى الراعي واعزاز، وتمتد جنوباً إلى معقل التنظيم في مدينة "الباب".
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top