0
فتحت النيابة العامة في العاصمة السويسرية برن، تحقيقاً حول رفع أنصار منظمة "pkk" أمام البرلمان الفدرالي السويسري مساء السبت الماضي، لافتة تحرّض على قتل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وبحسب وكالة الأنباء السويسرية الرسمية فإنّ "مدير أمن برن ريتو ناوس أكّد نبأ فتح التحقيق، وأشار إلى أنّ عدم التزام المتظاهرين بقواعد التجمع يعد أحد أهم أسباب التحقيق".

وأفاد مراسل الأناضول أنّ السلطات السويسرية لم توقف أحداً من منظمي المظاهرة، حتى مساء اليوم، رغم فتح التحقيق.

واحتجت الخارجية التركية على سماح السلطات السويسرية، لأنصار منظمة "pkk" الإرهابية، بالتظاهر ورفع لافتة تحرض على قتل أردوغان.

كما استنكرت الخارجية في بيانها أمس، سماح السلطات السويسرية لأعضاء وأنصار المنظمة الإرهابية بتنظيم التجمع والدعاية الإعلامية التي تستهدف الاستفتاء الذي ستشهده تركيا في 16 أبريل/نيسان القادم.

ودعت الخارجية في بيانها الجانب السويسري لإجراء تحقيق قضائي، كما استدعت القائم بالأعمال السويسري "نتاليا غيرماين كاثرين مارتي"
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top