0

جدد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، تأكيده رفض بلاده قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بشأن القدس.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه آل ثاني، السبت، مع وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون.

وأكد رفض دولة قطر لأي إجراءات تدعو للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشيراً إلى أن إجراءات كهذه "تقوّض الجهود الدولية الرامية إلى تنفيذ حل الدولتين".

وخلال الاتصال، بحث الوزيران العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها، بالإضافة إلى آخر تطوّرات المنطقة، وتداعيات القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء القطرية "قنا".

والأربعاء، أعلن ترامب اعترافه بمدينة القدس الفلسطينية المحتلة عاصمة لإسرائيل، ووقع على قرار بنقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس.

وعقب خطوة ترامب، حذّر أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الرئيس الأمريكي من التداعيات الخطيرة للقرار.

وأشار أمير قطر، خلال اتصال تلقّاه من ترامب، إلى أن هذه الخطوة ستزيد الوضع في الشرق الأوسط تعقيداً، وتؤثر سلباً على الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأكدت قطر أن اعتراف ترامب بالقدس عاصمةً لإسرائيل يعدّ "حكماً بالإعدام" على مساعي السلام.

المصدر الخليج اونلاين

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top