0
قالت صحيفة يني شفق التركية إنّ "الوحدات الكردية" تستعد لاستخدام المدنيين في عفرين كدروع بشرية في حال وصول القوت التركية وعناصر الجيش السوري الحر  إلى مركز المدينة.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ "الوحدات الكردية" مع تقدّم القوات التركية وعناصر الجيش السوري الحر، تُجبر المدنيين من سكّان عفرين -ممن يقيمون في القرى- على مرافقتهم والانتقال معهم حيثما يهربون.

وذكرت يني شفق أنّ أعداد المدنيين الذين أجبرتهم "الوحدات الكردية" إلى الانتقال معه كيفما ذهبوا، حتى هذه اللحظة بلغت 30 ألف.

وأضافت في الإطار ذاته: "إنّ الوحدات الكردية مركزت المدنيين في المناطق المتاخمة مباشرة لمركز المدينة، وتستعد لاستخدامهم كدروع بشرية بهدف استغلالهم وخلق رأي عام من خلالهم".

وبحسب يني شفق فإنّ "الوحدات الكردية" لا تسمح للمدنيين بالتحرّك من النقاط التي أمرتهم بالتمركز فيها، مشيرة -الصحيفة- إلى أنّ عناصر الوحدات في الوقت ذاته تجبر المدنيين على حفر الخنادق وبناء الجدران  في مركز المدينة، استعدادا لأية معركة محتملة.

وأردفت الصحيفة أنّ الوحدات الكردية لا ترغب باستخدام المدنيين دروعا بشرية فحسب، بل وتمارس الضغوطات عليهم للمحاربة من أجلهم في حال وصول القوات التركية والجيش الحر إلى مركز المدينة.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top