0

أطلق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عدة تصريحات جديدة عن معركة الموصل التي انطلقت فجر اليوم. وقال أرودغان: شاؤوا أم أبوا ستشارك قواتنا في معركة الموصل، مضيفًا: إن لم تشارك تركيا في عملية الموصل النتائج ستكون وخيمة.
وقال أردوغان، في كلمته خلال مؤتمر اسطنبول الحقوقي الدولي: "لدينا حدود بطول 911 كم مع #سوريا لكن هناك من يعتبر تدخل الذين لا علاقة لهم بسوريا لا من قريب ومن بعيد، حقا مشروعا، بينما يُقال لنا: كيف تدخلون هناك فـ #الأسد القاتل لم يوجه دعوة لكم؟".
وأكد "أننا ندخل (إلى سوريا) إذا كنا تحت خطر الإرهاب وقذائف الهاون والقذائف الصاروخية".
وتابع يقول: "تركيا ليست مسؤولة عن النتائج الناجمة عن أي عملية (معركة الموصل) ليست ضمنها ونحن سنكون داخل العملية وسنكون على الطاولة ومن المستحيل أن نبقى خارج ذلك".

.

وفي تعليقه على معركة الموصل، قال الرئيس التركي: "يطالبون تركيا بعدم الدخول إلى الموصل، كيف لا ندخل ولنا حدود (مع العراق) على طول 350 كم ونحن مهددون من تلك الحدود".
وأضاف: "يوجد في الموصل أخوة لنا من العرب والتركمان والأكراد (...) لا يمكننا على الإطلاق البقاء مكتوفي الأيدي".
وشدد على أنه "لا ينبغي أن ينتظر أحد منا الخروج من بعشيقة، نحن في بعشيقة وقمنا حتى اليوم بجميع أنواع العمليات ضد داعش هناك وسنستمر في القيام بذلك".

وفي وقت سابق قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن العراق لا يمكنه بمفرده طرد تنظيم داعش من مدينة الموصل، ورأى أن وجود القوات التركية في معسكر بعشيقة ضمان ضد أي هجمات على بلاده.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top