0
استشهد 4 أشخاص مدنيين وجرح آخرون اليوم الإثنين جراء قصف الطيران المروحي بلدة "مضايا" بريف دمشق.

ونقلت مصادر ميدانية لـ أورينت نت أن الطيران استهدف بالبراميل المتفجرة البلدة التي دخلت في اتفاقية (الزبداني - الفوعة) قبل نحو قام، ما أسفر عن استشهاد 4 بينهم امرأة وعنصران من الدفاع المدني.

وأضافت المصادر أن العديد أيضاً جرحوا أثناء محاولة انتشال الشهداء والجرحى من تحت الأنقاض.

ولم تتعرض البلدة لقصف جوي في الأشهر الست الأخيرة، تطبيقاً لاتفاق الهدنة، لكن قوات الأسد اليوم نقضت هذه الاتفاقية التي تضم مضايا وبلدات أخرى في ريف دمشق.

ومن جهة أخرى استشهد مدنيان أحدهما امراة وجرح آخرون بحالة خطرة، جراء قصف مدفعي طال مدينة دوما.

وتتزامن هذه الخروقات مع الوضع المتصعد في جبهة "الميدعاني" بغوطة دمشق، حيث قتل عدد من عناصر الأسد، وأعطبت دبابة على تلك الجبهة خلال الاشتباكات التي تدور هناك، بالتزامن مع اشتباكات بين الثوار وقوات النظام في جبهة المحمدية في الغوطة الشرقية بريف دمشق.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top