0
تصدت الفصائل المقاتلة اليوم الجمعة لمحاولة الميليشيات الأجنبية التقدم على جبهة بساتين برزة – حرستا شرقي العاصمة دمشق وسط قصف عنيف على المنطقة بالصواريخ والمدفعية.

وأعلن ناشطون عن تمكن الثوار من تدمير دبابة من طراز T 72 على محور بساتين برزة – حرستا بعد اشتباكات مع قوات الأسد والميليشيات الشيعية التي حاولت السيطرة على نقاط جديدة من جهة بساتين حرستا.

في حين تعرض حي تشرين إلى قصف بالصواريخ من طراز فيل ما أوقع عدد من الجرحى إضافة لإحداث دمار كبير في المنطقة، كما استهدفت الطائرات الحربية بساتين برزة بعدة غارات جوية.

وتمكنت فصائل الثوار أمس من عطب دبابة و تدمير أخرى للنظام بمعارك بساتين برزة – حرستا لترتفع حصيلة خسائر النظام خلال أسبوع 5 دبابات وعربة شيلكا ومقتل أكثر من 80 عنصرا من قوات الأسد.





وكان المجلس المحلي في حي تشرين شرق العاصمة دمشق، أعلن الحي "منكوباً" جراء حملة القصف "الممنهجة" التي يتعرض لها منذ الشهر الماضي.

وأكد المجلس في بيان أن "قوات النظام، مدعومة بالميليشيات الإيرانية والقوات الروسية"، بدأت حملة القصف على الأبنية السكنية في الحي، مستهدفةً إياها بمعدل عشرين صاروخ "أرض أرض"، وعشرات القذائف يومياً.

وأشار بيان المجلس إلى أن النظام يهدف من الحملة إلى "تغيير المنطقة ديمغرافياً، وتهجير السكان قسريا"، مؤكداً أن الحملة أسفرت عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى ودمار "واسع" في البنى التحتية.
المصدر اورينت نت


إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top