0
نفت المعارضة السورية المشكلة لوفد جنيف اليوم الإثنين أن تكون قد قبلت بدخول بشار الأسد رأس النظام في سوريا، إلى هيئة الحكم الانتقالي الجاري الحديث عنها منذ مؤتمر جنيف1 عام 2012.

وقال نصر الحريري المتحدث باسم وفد الهيئة في محادثات جنيف 5 في مؤتمر صحفي اليوم إن وفد الهيئة لم يقل إنه يقبل بالأسد في هيئة الحكم الانتقالي، مؤكداً أن "تنحي الأسد وزمرته ومحاكمتهم هي مقدمة للانتقال السياسي".

وذكر الحريري في معرض كلامه أن "الطرف الآخر ليس ملتزماً بأهداف العملية السياسية، في إشارة إلى القتل الممنهج الذي تمارسه عصابات الأسد في المدن والبلدات السوري رغم إعلان وقف إطلاق النار.

وأشار الحريري إلى أن " النظام قتل أكثر من 2000 شخص منذ الإعلان عن وقف إطلاق النار".

وعن الدستور قال الحريري إن وفد المعارضة لم يأت إلى جنيف من أجل أن يكتب الدستور السوري، نيابة عن الشعب، إنما "الشعب السوري هو الوحيد الذي يحق له صياغة دستور".

وقال الحريري "أكدنا على جوهر العملية السياسية والانتقال السياسي ورحيل الأسد وزمرته في بداية العملية المرحلة الانتقالية".

وتستمر جولات محادثات جنيف 5 في مدينة جنيف السويسرية، في غياب المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا، الذي انتقل إلى الأردن اليوم لحضور اجتماع الوزراء العرب ضمن التحضيرات للقمة العربية المزمع عقدها يوم الأربعاء القادم.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top