0

لقي العشرات من عناصر النظام وميليشياته مصرعهم على تخوم الغوطة الشرقية بغارة نفذها الطيران التابع للنظام على مواقع قواته بـ "الخطأ" وفقاً لما أعلن عنه "جيش الإسلام".


وأكد "جيش الإسلام" عبر معرفاته أن "العشرات من عناصر النظام قتلوا وجرحوا على جبهة (حوش الضواهرة) في الغوطة الشرقية، إثر استهداف الطيران الحربي الأسدي مواقع مقاتليه وتدميرها بشكل كامل".


ويأتي مقتل عناصر النظام في إطار حملة الإبادة التي تشنها قواته وحلفاؤه الروس على الغوطة الشرقية، حيث تحاول ميليشيات النظام تكثيف القصف للقيام بمحاولات تسلل على الجبهات من عدة محاور.

وكان "جيش الإسلام" قد أكد (الجمعة) على لسان الناطق باسم هيئة أركانه (حمزة بيرقدار) أن "ميليشيات الأسد نفذت تسع محاولات تسلل على جبهة حزرما في الغوطة الشرقية - الليلة الماضية- من محور القصر، حيث تمكن مجاهدو جيش الإسلام من إفشالها".

وأوضح (البيرقدار) أن تصدي مقاتلي "جيش الإسلام" لمحاولات التسلل أسفرت عن "إيقاع 20 عنصراً ما بين قتيل وجريح بعدة كمائن، كان قد نصبها المجاهدون لهم، وعطب عربة BMP بلغم (مضاد للمدرعات) كانت تحاول إخلاء القتلى والجرحى" على حد قوله.

المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top