0
وثقت أورينت نيوز شهادات لناجين وشهود عيان على مجزرة الكيماوي في مدينة خان شيخون التي ارتكبها نظام الأسد وراح ضحيتها عشرات المدنيين.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أرسلت فريقاً من الخبراء إلى تركيا للتحقيق في مجزرة الكيماوي التي وقعت 4 من الشهر الجاري في مدينة خان شيخون شمالي سوريا وأسفرت عن وقوع 100 شهيد.

إلى ذلك، كشفت شبكة "CNN" أن المخابرات الأمريكية رصدت اتصالات بين قوات الأسد وخبراء كيميائيين حول التحضيرات لشن الهجوم الكيماوي بغاز السارين على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي خلال الأسبوع الماضي، الذي خلف نحو 100 شهيد و400 إصابة بحالة اختناق وتسمم.

ونقلت الشبكة عن مسؤول أمريكي بارز تأكيده أن مسؤولي الجيش والاستخبارات في الولايات المتحدة اعترضوا اتصالات لقوات النظام مع خبراء كيميائيين "حول الإعداد للهجوم بغاز السارين على إدلب".
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top