0
صعدت الخارجية الأردنية من تصريحاتها الموجهة ضد حزب الله اللبناني، والميليشيات المدعومة من ايران، وحذرتها من الاقتراب من حدودها، أو النيل من أمن بلادها، معتبرة ان الوجود الإيراني هو الأكثر قوة وخطرا على المنطقة.

وأكد وزير الخارجية الأردني، "أيمن الصفدي"، اليوم الاثنين، إن بلاده ترفض أي وجود لميليشيات مثل حزب الله أو منظمات إرهابية مثل تنظيم الدولة على حدودها.

وقال الصدفي ، على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منطقة البحر الميت، إن "الأردن يتصدى للإرهاب بكل أشكاله، وليس على أساس ديني فقط".

وشدد الصفدي في اتصال أجراه مؤخرا مع نظيره الروسي، "سيرغي لافروف"، على ضرورة عدم اقتراب عناصر حزب الله من أراضيه، وكذلك الشأن بالنسبة إلى باقي ميليشيات إيران.

وقصفت القوات الأمريكية، موكبا عسكريا لميليشيا ايرانية، موالية للأسد، عند معبر التنف الحدودي، يوم الجمعة الماضي، ووضعت الولايات المتحدة والسعودية عدداً من الشخصيات والشركات الداعمة لحزب الله اللبناني، على قائمة الارهاب بعد زيادة سطوه وعنصريته في سوريا.
المصدر شبكة شام

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top