0
نشرت وسائل إعلام لبنانية صورة لرجل سوري عثر عليه مشنوقاً داخل غرفة مهجورة في بلدة القرعون في البقاع الغربي بلبنان.

ونشرت (شبكة أخبار البقاع) اللبنانية صورة الرجل وقالت إنه جرى "العثور على الشاب محمد نور عبد النور ندى، سوري الجنسية، في العقد الثالث من العمر، مشنوقاً في غرفة مهجورة في بلدة القرعون - البقاع الغربي، وقد حضرت الأدلة الجنائية ورفعت البصمات وفتحت تحقيقاً لمعرفة الأسباب".

بدورها أكدت صفحة (مراسل سوري) الخبر وأفادت أنه تم العثور على جثة شاب سوري 35 عاماً مشنوقا داخل أحد الأبنية في بلدة القرعون بالبقاع الغربي، موضحة أن الشاب من أبناء حي جوبر الدمشقي ولم يتم معرفة أسباب هذه الحادثة.

وكان شاب سوري أقدم على الانتحار في منطقة صربا بمدينة جونيه في لبنان، في نيسان 2014، ونشرت  صفحات لبنانية على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو  للشاب وهو يتدلى من سور البناء على ارتفاع ستة طوابق، في الوقت الذي فشلت فيه محاولة انقاذه.

وأقدم شاب سوري آخر  في تموز 2015 على قتل نفسه شنقا في منطقة النبعة بلبنان، حيث شنق نفسه احتجاجا على الممارسات القمعية التي يمارسها جنود وعناصر تابعون لحزب الله اللبناني ضد السوريين في منطقة تعتبر من أكثر المناطق إهمالاً من قبل الحكومة اللبنانية، والتي يسيطر عليها عناصر الحزب.

يذكر أن عام 2015 شهد العديد من حالات الانتحار نفذها شبان سوريون معظمهم ممن يقيم خارج حدود البلاد، وأبرزها جرت في لبنان وتركيا والأدرن.

المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top