0

شنت صحيفة "الغارديان" البريطانية هجوماً شديد اللهجة على الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، واصفة إياه بـ"العار على أمريكا"، وذلك بعد أن أعاد تغريد مقاطع عدائية ضد المسلمين سبق أن نشرها اليمين البريطاني المتطرف.

واعتبرت الصحيفة في افتتاحية الأحد، أن "إعادة نشر ترامب مقاطع محرضة على المسلمين بمثابة موافقة من البيت الأبيض على مزيد من الكراهية والعنف ضد الأقليات العرقية والدينية (في أمريكا)".

وأضافت: إن "ترامب ظهر في سلوكه كأنه يحلّق خارج السرب، حتى بات يوصف بأنه رئيس الكراهية. إنه عار على الولايات المتحدة".

وأوضحت الصحيفة أن الشعب الأمريكي سينقلب على ترامب ويطرده من منصبه بسبب تصريحاته وأفعاله، معتبرةً أن حدوث ذلك بشكل أسرع سيكون أفضل للعالم وأمريكا.

ورأت أن الشعار الذي رفعه ترامب (في حملته الانتخابية) "أمريكا أولاً" يحمل نزعة قومية وإرهاباً ضد الجنسيات الأجنبية الأخرى، "وهو أمر يشير إلى أن الرئيس الأمريكي يعجز عن إقامة علاقات متوازنة وتفاهمات مع الدول المعادية لبلاده".

واستعرضت تعليقات رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، وعدد من أعضاء مجلس العموم والأحزاب في بريطانيا التي استنكرت إعادة ترامب لنشر تلك التغريدات.

واعتبرت الصحيفة البريطانية أن أي علاقات قادمة بين بريطانيا وترامب، قد تسهّل التوصل لاتفاقيات ثنائية بين البلدين، لكنها ستكون "وهمية لا قيمة لها".

وقالت: "إن ما فعله ترامب الأسبوع الماضي، من إعادة تغريدات مسيئة للمسلمين يجب أن يكون جرس إنذار لدى فريق تيريزا ماي، الذي كان يعول على ترامب رئيساً لأمريكا".

وكان ترامب قد نشر في حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في 29 نوفمبر الماضي، 3 تغريدات تتضمن مقاطع فيديو ضد المسلمين، نقلاً عن حساب جماعة بريطانية يمينية متطرفة.

المصدر الخليخ اونلاين

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top